التجمع العربى للقوميين الجدد
هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...


التجمع العربى للقوميين الجدد

ثقافى اجتماعى سياسى يهتم بالقضايا العربيه ويعمل على حماية الهوية العربيه وقوميتها.
 
الرئيسيةأخبار سريعةس .و .جالتسجيلدخولصفحة الفيس بوك
Like/Tweet/+1
المواضيع الأخيرة
» دورة الموارد
26/04/18, 01:17 pm من طرف كريم نبيل

»  حكاية ثورة
04/02/18, 07:07 pm من طرف الشاعر منصر فلاح

» دورة-التجزئة-المصرفية-كأساس-لزيادة-الربحية-بالمصارف-2018
31/01/18, 10:30 pm من طرف هاجر جلف

» دورة-الأعتمادات-المستندية-وخطابات-الضمان-ووسائل-الدفع-في-التجارة-الخارجية-2018
31/01/18, 09:02 pm من طرف هاجر جلف

» دورة-التحليل-الائتماني-وإدارة-المخاطر-الائتمانية-2018
28/01/18, 09:07 pm من طرف هاجر جلف

» دورات حوكمة
16/01/18, 11:10 am من طرف كريم نبيل

» (((( خـطـة الشـيـطـان! ))))
20/10/17, 05:32 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (ذكراللـه): أن سيدنا موسي مصري!
20/10/17, 05:29 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» نكـشـف أسـرار خطـيـرة جـداً مـمنـوعـة مـن التـداول: لخـفـايـا ما يـحـدث لمصـر والعـرب!الآن
05/09/17, 02:46 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (ورشة عمل) إدارة الأزمات (2017)
26/07/17, 01:57 pm من طرف مركز تدريب جلف

» (ورشة عمل) إدارة الأزمات (2017)
26/07/17, 01:56 pm من طرف مركز تدريب جلف

» مفاجأة:أن العرب واليهود من أصل مصري فرعوني!واسرار مخطط إبادة شعب مصر عطشاً!
19/07/17, 09:13 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» اسرار خطيرة جداً لمخطط إبادة 93 مليون مصري أو تشتتهم لتدمير المنطقة!
19/07/17, 09:03 pm من طرف النائب محمد فريد زكريا

» (ورشة عمل)إجراءات التحري والمراقبة والبحث الجنائي
09/05/17, 03:37 pm من طرف مركز تدريب جلف

» استخدام تكنولوجيا المعلومات وشبكات الاتصال في إدارة وتنظيم المكاتب
27/04/17, 02:19 pm من طرف مركز تدريب جلف


شاطر | 
 

 سلسلة أعذروني10

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قوت قلوب العظمى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1529
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
الموقع : الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الأشتراكية العظمى

مُساهمةموضوع: سلسلة أعذروني10   22/11/13, 04:01 am

موضوع ذا صلة يتبع سلسلة أعذروني:


إعجاب ثم صداقة والنهاية علاقات مشبوهة

سبق وكتبت ببداية الموضوع وقلت:انتشرت في المجتمعات العربية مشكلة خطيرة جدا يغفل عنها الكثير من الآباء والأمهات وهى صداقة البنت للبنت داخل أسوار المدارس والجامعات البعيدة عن الرقابة الأبوية، فالصداقة في زمننا الحالي خرجت عن معناها وقيمتها الحقيقية وخالفت المعايير الشرعية والتربوية وأصبحت صداقة مشوهة فقدت الالتزام الديني والاحترام المتبادل بين الطرفين.
فالبنت داخل المدرسة تعجب بزميلة لها ويختلف هذا الإعجاب من بنت لأخرى، فهناك من تعجب بتفوق زميلتها وأخلاقها ،وهناك من تعجب بقوام ومظهر زميلتها واهتمامها الزائد بنفسها وهذا الاعجاب الأخير والخطير هو ما سنتحدث عنه بأذن الله..
فهذا الإعجاب يتطور تدريجيا بين البنات من تعارف ثم صداقة حميمة مع تقليد أعمى لتصل هذه العلاقة لدرجة أن البنت تغير على صديقتها من زملائها الآخرين ويتبادلون فيما بينهم رسائل الحب والغرام، وكأن صديقتها بمثابة حبيب لها مع تبادل الحركات الشاذة بين بعضهن البعض بأسلوب مثير ومقزز، وقرأت واقعة تحكيها إحدى المدرسات أن إحدى البنات بالفصل جرحت نفسها لتكتب على أحدى اللوحات (بحبك يا فلانة) ويطلقون في المدارس على هذه العلاقة اسم (بويات) أي علاقة ولد وبنت وهذه الكارثة تحدثت عنها المدرسات على مواقع الإنترنت وتطالعنا أيضا إحدى الصحف بخبر فصل بنتين في إحدى المدارس الإعدادية تم ضبطهما يمارسون الشذوذ داخل إحدى حمامات المدرسة وغيرها من القضايا الجنسية التي تنشر يوميا بالصحف والمجلات.
ومع توافر وانتشار المواقع والقنوات الإباحية على شبكة الإنترنت والهواتف المزودة بكاميرات استخدمت كوسيلة سريعة في نشر الفساد هذا الفساد والرذيلة والابتزاز الجنسي بين الكثير من الشباب والبنات وتتحول بعد ذلك هذه البنت إلى فتاة شاذة جنسيا، ومنهن من تفقد عذريتها، أذن نحن أمام مشكلة خطيرة يجب مواجهتها وإيجاد الأسباب التي جعلت هؤلاء الفتيات يلجأن لهذه الصداقات والعلاقات المحرمة فيما بينهن.
ومن وجهة نظري يعتبر السبب الأول عن هذا الفساد وانعدام الأخلاق والتربية هو الأب والأم فغياب الراعي وهو الأب والأم سبب فساد الرعية وهم الأبناء فالأب والأم لهما دور كبير في تربية وتنشئة أبنائهما القائمة على خلق الحياء والصدق والالتزام والاحترام والطاعة والتي تبدأ منذ الصغر وأهمها المواظبة على الصلاة لتخلق في نفس الأبناء حب الله والتقرب منه والخوف دوما من المعصية فالأب عليه الرقابة المستمرة بأسلوب نابع من حبه لأبنائه وخوفه عليهم ،في هدوء ومودة من الأب بعيدا عن التهديد والانفعال ،وعلى الأب أن يعرف من أصدقاء أبنائه، فالصاحب ساحب، فالصحبة من المؤثرات الأساسية في تكوين شخصية الأبناء.
فإن كانت صحبة أخيارٍ أفاضت على الأصحاب كلَّ خير، وإن كانت صحبة أشرار ستترك بصمات الشرِّ في حياة الأبناء وعلى الأب معرفة أين يذهب أبناؤه ومتى يعودون وما حدود استخدامهم للإنترنت والهاتف المحمول أن وجد ويعاونه في ذلك والأم لها دور تربوي ورقابي كبير أيضا فدائما تحتاج البنت إلى الحب والحنان والعاطفة والتودد من قبل الأم وخاصة عند انتقالها من مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة وما يحدث للبنات من تغيرات جسمانية وفسيولوجية في هذه المرحلة وعلى الأم أن تتقبل أسئلة واستفسارات ابنتها في أي موضوع يخصها لتكون الأم هي مصدر المعلومات الأول والثقة الوحيد بعيدا عن العصبية والتوبيخ حتى لا تنفرها البنت وتلجأ لصديقتها في تلك الحالة ،وعلى الأم توجيه ابنتها التوجيه الصحيح في اختيار صديقاتها وحدود هذه الصداقة ،وعليها أيضا متابعة ابنتها في كافة مراحلها التعليمية، وذلك دون أن تشعر الابنة بذلك حتى لا تفقد البنت الثقة في أمها وعلى الأم أن تحفظ أسرار ابنتها.
ومن الأسباب التي أدت إلى انتشار الشذوذ بين الفتيات أيضا هو السينما والتلفزيون وما يبث فيهما من برامج تحوى في طياتها حوارات جنسية وأفلام تدعو إلى نشر الشذوذ الجنسي والتخريب الأخلاقي وغير مبالين بأي شرع أودين يحرم نشر الفتنة في المجتمع العربي بدون رقيب ولا حسيب.
فعلى المجتمع عامة وعلى الآباء والأمهات خاصة محاربة هذا الفساد الأخلاقي الذي يهدد حياة ومستقبل أبنائنا ،فلنتعاون معا كل في مكانه "الشيخ في المسجد ،المعلم في المدرسة ،الأب والأم في المنزل، فالكل راعى والكل مسئول عن رعيته فانتبهوا أيها الآباء.

يتبع.....................................................

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة أعذروني10
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التجمع العربى للقوميين الجدد :: القسم العام :: منتدى الموضوعات المتنوعه-
انتقل الى: